مشروع “اوديسيا” يعقد اول مؤتمر عام في شمال افريقيا خليج أبوقير – الأسكندرية – جمهورية مصر العربية

في حضور 50 من ممثلي منظمات المجتمع المدني والمعاهد العلمية والبحثية والاكاديمية، والهيئات الحكومية والخبراء وعدد من الصياديين وذوي العلاقة مع الصيد والصياديين، عقد مشروع “اوديسيا” الممول من الاتحاد الاوروبي اول مؤتمرعام بشمال افريقيا يوم 11 نوفمبر2017 خليج أبوقير بالأسكندرية بجمهورية مصر العربية.

الشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد” شريك “مشروع اوديسيا” في مصر قامت بتنظيم هذا المؤتمرالإفتتاحي الهام وبالتعاون مع المعهد القومي لعلوم البحاروالمصايد من اجل التعريف بالاهداف الخاصة بمشروع “اوديسيا” ومدى علاقته بتحسين اداء ومعيشة المجتمع المحلي وتسهيل عمل المعنيين في خليج ابوقيرمن خلال تقدير الاحتياجيات الاساسية لأصحاب المصلحة والمستفيدين والتحديات التي تواجههم في الوقت الحالي والمتوقعة مستقبلياً.

وكان من المتحدثيين الدكتورة/غادة الصيرفي – المنسق العلمي التابع لمشروع “اوديسيا” ورئيس فريق “ديلتاريس” ،والدكتور/عماد الدين عدلي – المنسق العام للشبكة العربية للبيئة والتنمية “رائد”, والدكتورة/ عبير السحرتي – مديرالمعهد القومي لعلوم البحار والمصايد، والدكتور/ سامح ايوب – المديرالعام للمعامل البيئة والجودة بجهاز شئون البيئة، والمهندس/عصام ندا – الخبير الفني لمشروع أوديسيا.

وقد انقسم جدول اعمال اللقاء الي جزئين، الاول كان للتعريف بالمشروع والشركاء المحليين والبحر متوسطيين من خلال عروض ومحاضرات توجيهية من السادة المسئولين عن المشروع ومن الجهات الشريكة، وفي الجزء الثاني من اللقاء تم فتح باب النقاش للأستفسارات والأسئلة والشرح للإحتياجات المحلية ذات العلاقة بأهداف المشروع.

وقد ساهم المؤتمر في توضيح الاهتمامات الحقيقية لدى العاملين في البحرفي خليج ابوقير من أجل التطوير والتعاون مما ادى الى مناقشة شاملة لموضوعات عديدة ساعدت على تسليط الاضواء على الفرص المتاحة لتحويل المعلومات البحرية العملية الى حافز لنماذج الأعمال المستدامة في قطاع الاقتصاد الأزرق في مصر.

ويُركز مشروع “اوديسيا” على خلق نظم لإتاحة المعلومات الخاصة بالبحر المتوسط في شكل مبسط وملائم ومفيد للمستخدميين النهائيين, الى جانب نهج المشروع القائم على اساس التعاون المتعدد للتخصصات, وتعدد المستويات.

وقال المهندس عصام ندا “على الرغم من أن الفوائد الحقيقية للمستخدمين النهائيين المحليين لم يأت بعد”, “الا اننا معتمدون اعتماداً  كلياً على تأسيس وتفعيل المرصد المحلي, وهذه هي الخطوة التي ستُظهر حقاً إمكانات بناء القدرات والتأثير الفعال لمشروع “أوديسيا”.  

المتحدثون وبعض الحضور في نهاية الحدث

استمرار النقاشات اثناء الراحة

منصة المتحدثين (من اليمين لليسار) د. غادة الصيرفي، د. عماد عدلي، د. محمد سعيد، د. عبير السحرتي 

​د. غادة الصيرفي ​-المسئول العلمي لأوديسيا- أثناء عرض المشروع